ما الفرق بين معالجات انتل كور آي3 ، آي5 ، آي7 ، و آي9؟ واي منها علي ان اختار؟

ما الفرق بين معالجات انتل كور آي3 ، آي5 ، آي7 ، و آي9؟ واي منها علي ان اختار؟

شارك المقال مع أصدقائك

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter
Share on email
Share on whatsapp

 

شرح لأهم الفروق بين معالجات انتل كور

برغم مرور عقد من الزمان على انتاج المعالجات آي3 ، آي5 ، و آي7 الاّ انها لا تزال تعتبر حديثة. سنقوم هنا باستعراض هذه المعالجات  وشرح التكنولوجيا المستخدمة في كلٍ، مع توضيح فلسفة شركة انتل في انتاج كل منها، كل ذلك سيساعدك في فهم الفروق بينها وبالتالي يمكنك تحديد أيها أنسب لاحتياجاتك

بدلاً من إجراء المقارنات التقليدية بإظهار حزمة من المعايير لكل معالج وتحديد كفاءة أدائه في الألعاب وغيرها سنركز في هذا الاستعراض على شرح الأساس الذي تعتمد عليه شركة انتل في تصنيع خطوط إنتاجها من المعالجات بما فيها عائلة آي9 الجديدة

برغم أن تفاصيل المعايير التقنية مهمة وضرورية لمتمرسي الألعاب الإحترافية الا أنها غير ذات فائدة لمعظم المستخدمين العاديين. هذا المقال سيساعدك في إختيار الكومبيوتر ذو المعالج الجيّد لإحتياجاتك دون الحوجة لمعرفة التفاصيل الدقيقة للمواصفات التقنية البحتة

السؤال الأول الذي قد يتبادر الى ذهن كل واحد منا هو “هل هذا هو الوقت المناسب لشراء كومبيوتر بمعالج انتل كور؟” إنه أمر محبط حقاً حينما يشتري أحدنا أي شئ ثم يكتشف في اليوم التالي أن الشركة المصنعة قد أنتجت ذات الشئ بمواصفات أفضل

عموماً الاجابة الجميلة دائماً للسؤال أعلاه هي “نعم، يتوجب علي شراء كومبيوتر بمعالج انتل كور”

المعالجات (وشركة انتل أيضاً) لديها تاريخ في الإبقاء على خطوط إنتاجها لفترات طويلة، فعلى سبيل المثال المعالج كور 2ديو الذي تم انتاجه في العام 2006، إستمرت شركات تصنيع الكومبيوترات في وضعه في أجهزتها الجديدة حتى العام 2010

المعالجات  كور آي7 و آي5 وآي3 تم انتاجها منذ العام 2008 ولاتزال في الخدمة حتى يومنا هذا

في العام 2016 قامت شركة انتل بتبديل نهجها التقليدي في التحديث التصاعدي المستمر حيث رجعت إلى إنتاج منتجات سابقة بمواصفات أقل مما وصلت اليه من تقدم في ذلك الوقت، برغم أنه كان يلاحظ في السابق أن اي خطوة تطويرية في منتجاتها تعتبر قفذة كبيرة من حيث السرعة والكفاءة وطرق التصنيع، على أي حال هذا تم إثبات صعوبته في وقتنا الحالي. السياسة التطويرية الجديدة أضافت تحسينات في المنتجات وربما في كل بضع سنين قادمة سنرى قفذة تطويرية كبيرة مثل استخدام شرائح معالجات فائقة الصغر بحجم 10 نانو متر بدلاً من المستخدمة حالياً ذات ال 14 نانو متر (النانومتر يساوي جزء من مليار جزء من المتر)

تطلق شركة انتل اسم رمزي لكل تطوير لمعالجاتها فربما سمعت عن برود ويل، هاس ويل، سكاي ليك-س، كادي ليك، كوفي ليك، وكانون ليك. بصورة أساسية على المستخدمين عدم الإهتمام بالجيل القادم من المعالجات لأنها لن تكون بها قفذة كبيرة عما هي عليه الآن

 

إذاً ما هو المعالج الذي يتوجب علي شراءه؟

هل هو الأحدث (سكاي ليك) آي9-7980 إكس إي ذو ال18 نواة و36 مسار أم البسيط (كوفي ليك) آي3-8350 كي ذو ال4 نوى وسعره عُشر سعر آي9 ؟

حسناً، وكما سبق ذكره في مقالة سابقة ما يجب عليك شرائه يعتمد على إستخدامك له وعلى ميزانيتك. لذا دعنا نلقي نظرة على كل نوع

 

أولاً: كور آي3

هو أرخص المعالجات الحديثة ولكن وبرغم موقعه في أدنى حزمة المعالجات الحديثة الاّ أنه جيّد جداً حيث حصل على تقييم (جيّد الى مرموق) من الغالبية العظمى من الخبراء وكذلك من المستخدمين العاديين على حدٍ سواء

المعالج آي3 ثنائي النواة ويدعم خاصية المسارات المتعاظمة (هايبر ثريدنج) وهي الخاصية التي تجعل كل نواة تعمل كأنها معالج قائم بذاته مما يعطي القدرة على إنجاز العديد من المهام في وقت واحد. كما انه يدعم اصدارات ويندوز 64 بت

بالأخذ في الاعتبار ميزة تكنولوجيا شرائح انتل ذات الحجم 14 نانومتر فإن المعالج آي3 يمكنه أداء أغلب المهام والاستخدامات العامة الحالية. بالاضافة إلى ذلك فقد قامت شركة انتل باعادة انتاج نسخة مطورة (كوفي ليك) من المعالج آي3 حيث تحوي 4 نوى بدلاً من نواتين كما كان عليه. جدير بالذكر أن النواة الواحدة كما اسلفنا تعمل بمثابة معالج منفصل وكلما زادت عدد النوى كلما زاد عدد المهام المتزامنة التي يمكن للمعالج انجازها

من الفروقات الكبيرة بين آي3 وبين ما يليه من معالجات هو أن آي3 لا يدعم خاصية السرعة القصوى (تيربو). خاصية التيربو هي قدرة المعالج على رفع سرعة تردده إلى حدها الأقصى الذي يفوق تردده الأساسي. وايضاً تم الغاء خاصية (الهيبر ثريدنج) من النسخة المطورة من أي3 ذات الأربع نوى

 

هل يتوجب عليك شراء كومبيوتر بمعالج كور آي3؟

الجواب على هذا السؤال يعتمد على إستخدامك للكومبيوتر، فإذا كان استخدامك له للمهام الأساسية مثل محرر النصوص ، البريد الالكتروني، تصفح الانترنت، مشاهدة الفيديوهات، …..، الخ فإن المعالج كور آي3 ذو الأربع نوى يعتبر أكثر من كافٍ لإنجاز كل تلك المهام بكل سلاسة.

المعالج كور آي3 خيار قوي وسعره معقول لمعظم المستخدمين 

 

ثانياً: كور آي5

كور آي5 هو أحدث معالج لشركة انتل من الفئة الوسطى

يعطي المعالج كور آي5 سرعة ملحوظة إعتماداً على نوع التطبيق المستخدم، فمثلاً إذا كنت تلعب لعبة خفيفة كلعبة السوليتير مثلاً فإنك لا تكاد تلاحظ الفرق بين آي5 و آي3، أما إذا كنت تعمل على مجموعة من الملفات على الفوتوشوب هنا يظهر الفرق في السرعة

تقنياً يعتبر كور آي5 مختلفاً بعض الشئ حيث يوجد منه ثلاثة أنواع، ثلاثي النوى ورباعي النوى والآن تم إصدار سداسي النوى

ثنائي النوى يدعم خاصية تكوين الأجهزة المرئية (فيرشواليزيشن) وخاصية زيادة السرعة لحدها الأقصى (التيربو) وأيضاً يدعم خاصية المسارات المتعاظمة (هيبر ثريدنج)

رباعي النوى أيضاً يدعم خاصيتي الأجهزة المرئية (فيرشواليزيشن) وخاصية زيادة السرعة لحدها الأقصى (التيربو) ولكن لا يدعم خاصية المسارات المتعاظمة (هيبر ثريدنج)

الاصدار الأخير من كور آي5 أيضاً لا يدعم خاصية المسارات المتعاظمة (هيبر ثريدنج) ولكن تم زيادة عدد النوى فيه الى 6 بدلاً من 4

 

هل توفر الثلاثة أنواع السابقة من كور آي5 نفس الأداء؟

في التطبيقات أحادية المسار يستطيع آي5 سداسي النوى التغلب بسهولة على ثنائي النوى ولكنك لا تحس بفرق كبير بينه وبين رباعي النوى، أما في التطبيقات متعددة المسارات يعتبر الإصدار الجديد سداس النوى ذو ميزات معتبرة منه عن رباعي النوى وثنائي النوى. عند شراء معالج كور آي5 كن حريصاً على معرفة كم نواة في هذا المعالج.

 

هل يتوجب عليك شراء كومبيوتر بمعالج كور آي5؟

في معظم الأحوال فإن كور آي5 هو الخيار الأمثل إذا كان في مقدورك توفير ثمنه، فهو ذو أداء كافٍ لتشغيل معظم البرامج المتداولة بكثرة بين المستخدمين الحاليين مثل برامج تحرير ومعالجة الصور والفيديوهات ومعظم الألعاب، كما يعتبر أكثر من كافٍ للمهام الأساسية كتحرير النصوص وتصفح النت والبريد الإلكتروني. يعتبر كور آي5 عظيم، متوسط التكلفة للأشخاص الذين يستخدمون أجهزتهم بصورة مستمرة لتشغيل تطبيقات متعددة  

 

ثالثاً: كور آي7

سلسة كور آي7 لا تزال غالية الثمن بعض الشئ، وتأتي بعدة خيارات، أولها رباعي النوى مع خاصية تكوين الأجهزة المرئية (فيرشواليزيشن) وخاصية زيادة السرعة لحدها الأقصى (التيربو) وأيضاً يدعم خاصية المسارات المتعاظمة (الهيبر ثريدنج). ثم أتى التطوير الجديد السداسي النوى مع الاحتفاظ بخاصية المسارات المتعاظمة لذا نحصل فيه على 12 مسار

أهم استخدامات كور آي7 هي المهام المتعددة الكبيرة ومهام الوسائط المتعددة الثقيلة والألعاب القوية والمهام الحسابية الدقيقة. تحس بمزايا المعالج كور آي7 عندما تشغل عدة أجهزة مرئية أو عند تشغيل فيديوهات بدرجة وضوح (4 كي) أو أعلى

تمتاز معالجات كور آي7 أيضاً بتوفير ذاكرة داخلية (كاش) كبيرة مما يمكنها من تشغيل برامج قوية متكررة بكفائة عالية، كبر الذاكرة الداخلية (الكاش) تعني أداء مهام متعددة بصورة أفضل

 

هل يتوجب عليك شراء كومبيوتر بمعالج كور آي7؟

للغالبية العظمى من المستخدمين العاديين يعتبر كور آي7 رفاهية ويعتبر خيار معالج مثل كور آي5-8600 كي أكثر من كافٍ مع أنفاق فرق السعر في إقتناء كرت شاشة أفضل أو زيادة الذاكرة الأساسية أو على الأقل استخدام قرص صلب من النوع (اس اس دي) فائق السرعة

على كل حال إذا كنت تستخدم على الاقل بين الحين والآخر مهام كبيرة تحتاج لمعالج قوي أو كنت من مستخدمي الألعاب التي تتطلب درجة وضوح (2 كي) أو (4 كي) ففي هذا الأحوال يعتبر المعالج كور آي7 هو الخيار الأمثل لك

رابعاً: كور آي9

أخيراً وليس آخراً، لدينا سلسلة المعالجات من فئة كور آي9 والتي تعتبر نقلة نوعية من بقية المعالجات. أولاً  كل المعالجات من الفئة كور آي9 تستخدم القاعدة الجديدة (إل جي 2066) والتي تحتاج إلى لوحة رئيسية (اللوحة الأم) من النوع (إكس 299) من شركة إنتل مما يعني عدم امكانية ترقية الجهاز ذو المعالجات السابقة ما لم يتم تغيير اللوحة الرئيسية

أيضاً سلسلة معالجات كور آي9 هي السلسلة الأقوى من جميع السلاسل الأخرى التي أنتجتها شركة إنتل حتى الآن

أول المعالجات من هذه السلسلة يحتوي على 10 نوى وذاكرة داخلية (كاش) هائلة كما ان تكلفته عالية جداً. أما أعلى معالجات هذه السلسلة فهي تحوي 18 نواة و36 مسار (شي محير للعقول) وسعره سيعيدك الى الوراء في مقعدك حيث يعادل سعر سيارة مستعملة.

 

هل يتوجب عليك شراء كومبيوتر بمعالج كور آي9؟

الإجابة نعم إذا كنت تريد أبرد وأسرع جهاز جبار يمكنك أغتنائه. فقط كن مستعداً لدفع ثمنه! أيضاً عندما تحصل على جهاز بهذه المواصفات العالية جداً فمن البديهي أن تكون كل مكوناته الأخرى من أعلى ما وصلت اليه التقنية الى يومنا هذا. إذاً انت تتحدث عن بضع الآلاف من الدولارات، لذا فإن كور أي9 صنع حرفياً للبرامج الحركية ثلاثية الأبعاد، وبرامج الحسابات العلمية الدقيقة، ….الخ

 

الخلاصة والنصيحة

لا يهم أي معالج تنوي شرائه، ففي كل الأحوال ستحصل على جودة تستمر معك لفترة طويلة. على أي حال فإن أي عملية شراء هي موازنة ما بين السعر والأداء

 

أين يمكنني ايجاد كومبيوترات جيّدة وبأسعار مناسبة؟

أفضل عروض الكومبيوترات يمكنك شرائها من موقع سوق.كوم الشهير حيث تجد الكثير والكثير من الخيارات المتعددة ومن شركات مختلفة، والتوصيل خلال ثلاثة أيام عمل فقط لكل مدن المملكة ومجاناً. وقد اخترنا لك بعناية هذا المنتج حيث يمكنك شرائه مباشرة من هذا الرابط

 

سجل إيميلك واحصل على خصومات رائعة من سوق.كوم

احصل على خصومات خاصة على المنتجات الاصلية من سوق.كوم لفترة محدودة. سجل ايميلك ليصلك العرض

نحترم خصوصيتك. ويمكنك إلغاء الإشتراك في أي وقت

تصفح المزيد

Close Menu
small_c_popup.png

Let's introduce our services

Please, register your email with us.

We respect your privacy. Unsubscribe at anytime.